لجنة بالكونغرس تقر مشروع قانون لفرض عقوبات على تركيا

واشنطن – أيدت لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي طرح قانون، لفرض عقوبات على تركيا، للتصويت في المجلس بكامل هيئته.

وأيدت لجنة بمجلس الشيوخ الأميركي اليوم الأربعاء تشريعا لفرض عقوبات على تركيا بسبب هجومها في شمال سوريا وشرائها منظومة إس-400 الصاروخية الروسية، وذلك في أحدث تحرك بالمجلس لحث الرئيس الأميركي دونالد ترامب على اتخاذ نهج أكثر صرامة تجاه أنقرة.

وصوتت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون بواقع 18 صوتا مقابل أربعة أصوات لصالح طرح "قانون تعزيز الأمن القومي الأميركي ومنع ظهور تنظيم الدولة الإسلامية من جديد لعام 2019" للتصويت في المجلس بكامل هيئته.

وقال السناتور الجمهوري جيم ريش رئيس اللجنة "حان الوقت ليتحد مجلس الشيوخ ويستغل هذه الفرصة لتغيير سلوك تركيا".

لكن السناتور الجمهوري راند بول انتقد مشروع القانون. وقال إن إدارة ترامب عارضته لأنه سيحد من قوة الرئيس وقد يجعل من الأصعب التفاوض مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أمور مثل شراء تركيا للمنظومة الصاروخية والقتال في سوريا.

وفي أول رد فعل تركي على التصويت، ذكر المتحدث الرئاسي التركي إبراهيم كالين اليوم الأربعاء أن تشريعا أميركيا لفرض عقوبات على بلاده لن يؤثر على استخدام أنقرة لمنظومة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي حتى إذا أقره الكونغرس.

وفي حال إقرار "قانون تعزيز الأمن القومي الأميركي ومنع ظهور تنظيم الدولة الإسلامية من جديد لعام 2019" من قبل الكونغرس بعد طرحه للتصويت، فإن المشاريع التركية للاستثمار في الغاز ستكون أكبر المتضررين، حيث يفرض مشروع القانون المقترح للسنة المالية 2020 عقوبات ترتبط بخطي الأنابيب الروسيين نورد ستريم 2 وترك ستريم ويحظر التعاون العسكري مع موسكو.

ويحظر مشروع قانون تفويض الدفاع الوطني، أيضا، نقل المقاتلات الشبح إف-35 التي تطورها شركة لوكهيد مارتن إلى تركيا، والتي سبق وأن علقت واشنطن مشاركة أنقرة في برنامج إنتاجها، باعتبار حصول تركيا على منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400، يهدد هذه المقاتلات، ولا تتوافق مع دفاعات حلف شمال الأطلسي.

وسبق أن قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده سترد إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراءات سلبية ضدها، وذلك ردا على سؤال عن احتمال فرض واشنطن عقوبات على أنقرة لشرائها أنظمة إس-400 الدفاعية الروسية.

وفي مقابلة مع تلفزيون (خبر) التركي قال جاويش أوغلو أيضا إن تركيا منفتحة على شراء بدائل للمقاتلة إف-35 الأمريكية بما في ذلك مقاتلات من روسيا، وذلك بعدما علقت الولايات المتحدة مشاركة أنقرة في برنامج المقاتلة بسبب صفقة إس-400.

وأضاف أنه في حال فرض الولايات المتحدة عقوبات على تركيا، فإن أنقرة ستبحث مسألة الوجود الأميركي في قاعدتي أنجيرليك وكورجيك.

وقال: إنه  ينبغي على أعضاء الكونغرس الأميركي أن يدركوا بأنهم لن يصلوا إلى نتيجة عبر الإملاءات.